“Care H” منصة الكترونية للأطباء والمستخدمين… لحياة صحية أفضل

انتشار الوعي الصحي والمحافظة على المعطيات الصحية بصورتها المثالية تساهم بتحسين صورة الطبيب وعلاقته مع المريض، فالمريض عندما يقرر اختيار الطبيب يدرك ويقدر سلفا حجم الجهد الذي بذله الطبيب لتقديم الخدمة للمريض.

هذا ما تسعى له الشابة لميس الغول صاحبة مشروع Care H المحتضن في حاضنة يوكاس التكنولوجية التابعة للكلية الجامعية بغزة ضمن مشروع الانتعاش الاقتصادي- المرحلة الثانية وبتمويل من الاوكسفام.

Care H هي شركة تقدم فهرس متكامل للأطباء ومراكز التحاليل الطبية والممرضين وأخصائي العلاج الطبيعي وربطهم مع المستخدم من خلال موقع الكتروني مدعم بتطبيق ذكي متخصص، للوصول بالمستخدمين الى مستوى صحي افضل بأقل وقت وجهد ممكن.

تقول لميس الغول خريجة ادارة صحية من جامعة القدس المفتوحة” بدأت الفكرة عندما كنت متدربة في مستشفى الشفاء في السنة الثالثة من الدراسة الجامعية، حيث لاحظت أن عدد كبير من الناس ليس لديه معرفة كافية بالأطباء وتخصصاتهم، وايضا هناك حاجز كبير بين الاطباء والمرضى فلا يستطيعوا التواصل مع بعضهم البعض”.

هذا الواقع الذي لامسته لميس خلال تدريبها في مستشفى الشفاء كان سببا غير كافي لإنشاء الموقع، ولكن بعد اصابة احد افراد اسرتها بإعاقة حركية نتيجة خطأ طبي، وبحثهم عن طبيب مختص لمعالجة المصاب دفعها للتفكير بجدية في انشاء الموقع.

وتضيف ” عندما أصيب ابن اخي الصغير بإعاقة حركية نتيجة خطأ طبي، وبحثنا عن طبيب مختص لمعالجته ووجود ملفه الصحي عند اكثر من طبيب لمدة شهر كامل اثر سلبا على حالته الصحية، فكان ذلك سببا كافي لإنشاء موقع لتوفير دليل مجاني وسهل الاستخدام بأسماء الاطباء، ومراكز التحاليل الطبية، والممرضين، وأخصائي العلاج الطبيعي”.

وتشير لميس انها توجهت لريادة الاعمال لعدم وجود فرص عمل، واشتراكها في احد المشاريع في حاضنة Gaza sky geeks كعضو في التسويق والادارة، حيث لاحظت ان العمل الريادي موضوع مُجدي ويمكن الابداع في مواضيعه.

وتقول “خلال عملي في الحاضنة كنت اسمع كيف يفكرون كرياديين وماهي المواضيع الريادية التي يطروحونها، وفي هذه الفترة بدأت تتدهور حالة ابن اخي فواجهتنا الكثير من المشاكل كالحصول على استشارة طبية من طبيب مختص، وتحويله للعلاج في الضفة الغربية، شجعني للخوض في تنفيذ الفكرة”.

طموح لميس في تحقيق حلمها دفعها للبحث على الشبكة العنكبوتية عن ريادة الاعمال وكيف ان الريادي يحب المشاكل ويبحث عن حلول لها لمعالجتها بطرق بسيطة باستخدام التكنولوجيا.

خلال البحث وجدت لميس اعلان من الاوكسفام مطلوب فيه مشاريع ريادية لاحتضانها، فقدمت طلب وتم قبولها وحصلت على العديد من الدورات التدريبية التي أهلتها للاحتضان في حاضنة يوكاس التكنولوجية.

وتوضح لميس ان خلال فترة التدريب التي استمرت ستة شهور حصلت على تدريب كامل في كيفية عمل نموذج خطة العمل،  والتسويق واقناع الزبائن، واستهدافهم وكيفية العمل معهم، ومدى احتياجات الاطباء والمرضى لمثل هذه الافكار.

وتشير بعد الاحتضان والحصول على العديد من الدورات التدريبية والاستفادة من خبرات الاستشاريين تم تقويم الفكرة وتركيزها على جانب محدد ساعدني في معرفة كل خطوة وهدفها في الموقع الالكتروني، بالإضافة الى الحصول على الدعم المالي والذي بقيمة خمسة الاف دولار ساعد في تطوير الموقع وبرمجته  وتوفير المعدات والآلات وتنفيذ ورش عمل.

وتبين لميس  أن تخصصها كإدارة صحية دعم فكرة موقعها  حيث انه يعمل على دمج الادارة مع الكوادر الصحية ويساعد الطبيب المدير في جدولة اعماله وتنظيم مواعيده والمهام الموكلة له من ناحية، ويتناول المواد التخصصية الصحية كالتغذية والامراض والتشريح من جهة اخرى، وهذا ساعدها في دعم الموقع بملف طبي الكتروني يدعم الثقة بين الطبيب والمريض.   

وتوضح لميس ان الموقع يتميز بوجود ملف طبي بسيط للحالة يراعي القوانين، ويحتوي على التحذيرات الطبيبة والزيارات والاستشارات التي تمت خلال فترة من الزمن، بالإضافة الى التذكير بموعد الادوية وتكون هذه المعلومات عند الطبيب المعالج لتسهيل عمله ومعرفة الحالة المرضية.

مميزات الموقع وفكرته المميزة كانت عاملا رئيسا لحصول لميس على المركز الاول في التجاري بالمسابقة الرقمية التي نفذتها حاضنة “بكتي”.

وتهدف المسابقة الرقمية الي دعم تطوير التطبيقات المحمولة في فلسطين، وتمكين روح المنافسة بينهم، وتشجيع الرياديين اصحاب المواهب والافكار المبدعة في قطاع غزة لإيجاد حل مبتكر في التصنيفات الثلاثة التجاري، التعليمي، الترفيهي.

تقول لميس “ان فوزي بالمسابقة وحصولي على جائزة بقيمة الف دولار فتح لي افاق جديدة لتسويق المشروع  للمستخدمين، وتطويره”.

فوز لميس بالمسابقة والدعم المتواصل الذي تحصله عليه من الحاضنة شجعها لتواصل عملها بجدارة حيث تطمح الى عمل منظمة Care H وتكون معتمدة، وتربط بين غزة والضفة الغربية ورفع المستوى الصحي، والتحرك للحد من الاخطاء الطبية والمسألة القانونية.