فريق شبابي من غزة ينشأ تطبيق يلغى الفواتير الورقية ويربط المندوبين بمدير العمل

“كل فكرة تبدأ من حاجة وخلال عملي كمسؤول المندوبين في احدى الشركات كنت بحاجة الى متابعة مندوبي المبيعات لمتابعة اعمالهم مع اصحاب المحلات مما دفعني الى التفكير في انشاء تطبيق للربط بين المندوبين ومدير العمل” بهذه الكلمات اجمل رائد البردويل سبب فكرته في انشاء موقع وتطبيق Real Data Portal.

وتعتبر Real Data Portal هي بوابة ضخمة للخدمات المعلوماتية والتسويقية، وخدمات اعداد البحوث والدراسات، علاوة على توفير حلول عملية من حيث تقديم تطبيقات وبرامج تلبي احتياجات مختلف الشركات والمؤسسات.

وعمل رائد البردويل على تطوير فكرته من خلال معرفته بشباب مختصين في تكنولوجيا المعلومات حيث اقترح عليهم عمل حل تكنولوجي للسيطرة على حركة السيارات الخاصة بالمبيعات للشركات، ومتابعة المدير للمندوبين من خلال توفير التطبيق على اجهزتهم الخلوية، حتى يتمكن المدير من التواصل مع المندوبين والاطلاع على كافة  تفاصيل البيع والشراء والقبض، اضافة الى سند القبض وتأكيده من صاحب المحل مباشرة على التطبيق والغاء الفواتير الورقية.

واستطاع البردويل وفريق العمل من تنفيذ الفكرة على ارض الواقع حيث قاموا بجمع كافة المعلومات والبيانات الخاصة بأصحاب الشركات والمحلات التجارية ، والصناعية والخدماتية وكذلك المؤسساتية خاصة كانت او حكومية، حتى يتمكن الباحث من ايجاد بيانات.

يقول البردويل ” نحن فريق من الشباب الفلسطيني وضعنا خلاصة خبراتنا ودراساتنا في مجال التكنولوجيا والتسويق والاحصاء، لإنشاء محرك البحث R.D.P ، فأدوائنا يتسم بالجودة والمصداقية والالتزام في كل خطوه لإنجاح العمل”.

ويضيف أن محرك البحث RDP يعتبر الافضل والاقوى بين المنافسين في مجال خدمة اعطاء البيانات بوضوح ودقة وشمولية، حيث انه يمكن الباحث من ايجاد كافة بيانات ومعلومات المسجلين في الخدمة وموقعه على الخريطة الالكترونية.

وبين ان المحرك يتميز بتقسيمة للقطاعات الرئيسية ثم الفرعية بأسلوب علمي ومنظم حيث يتفرع من القطاعات الرئيسية( تجاري، خدماتي، صناعي) الى أكثر من خمسين قطاعا فرعيا، كما انه يقوم بتحديث البيانات اولا بأول.

ويشير البردويل ان محرك البحث يقدم مجموعة من الخدمات كالإعلانات، السوق الالكترونية، الاخبار الاقتصادية، وخدمات اعداد البحوث والدراسات، وخدمة التدريب والتوظيف، والتخطيط وتنفيذ النشاطات التسويقية، والموزع الالكتروني.

ووضح ان الخدمة الاعلانية تكون برسوم رمزية ومتنوعة حيث يتمكن الباحث من متابعة العروض والاخبار للقطاعات المسجلة في المحرك، كما انه ينشر الاخبار والعروض عن أي شركة لجميع النقاط.

وحول الصعوبات التي واجهت الفريق يقول البردويل” عدم وجود دليل بأسماء ومعلومات وبيانات الشركات والمؤسسات، مما جعلنا نقوم بجمع البيانات فاستغرق وقت طويل، ارتفاع التكاليف وتغلبنا على ذلك من خلال التمويل الذي حصلنا عليه من حاضنة يوكاس التكنولوجية حيث ساهمت بتوفير ما يلزمنا من دعم فني ومالي واداري).

يذكر ان مشروع محرك البحث R.D.P تم اختياره من افضل المشاريع، واحتضانه في حاضنة يوكاس التكنولوجية، حيث قامت الحاضنة بتوفير ما يلزمهم من دعم مالي وفني واداري، وتسهيل عملهم بالتنسيق والتعاون مع المؤسسات، ومنحهم الموافقة من وزارة الداخلية لمتابعة عملهم، بالإضافة الى مساعدتهم في انشاء تطبيق وموقع خاص للمشروع.

ويطمح الفريق الحصول على علامة الجودة الدولية كمصدر معلوماتي موثوق لمعلومات المنطقة، وأن يكون الاقوى في مجال الخدمات المعلوماتية الالكترونية من خلال البوابة وتميزها بخدماتها وفاعلياتها اقليميا ودوليا، وان تتواجد بين أهم المواقع التجارية والاقتصادية في العالم.